إن إنتاج المنتجات النوعية يبدأ من عملية الجودة فى الإنتاج.

%خالص 100

الأسماك الطازجة

إن الأسماك التي يتم الإمساك بها في المياه العميقة، تدخل في نظام السلسلة الباردة اعتبارا من لحظة الإمساك بها. وإن هذه الأسماك التي تصل إلى منشأتنا مع مراقبة السلسلة الباردة، تدخل في المعالجة بعد إجراء جميع التحاليل والاختبارات من قبل المهندسين لدينا. يتم تحقيق خطوات معالجة الأسماك الضرورية في منشآتنا الحائزة على الشروط الصحية الضرورية لكل خطوة قبل عملية معالجة المعلبات.

السمك مرتين في الأسبوع، الصحة مدى الحياة

ننصحكم باستهلاك السمك الذي هو مخزن البروتين و أوميغا 3 مرتين في الأسبوع على الأقل.

إن تناول السمك يخفض من خطورة الإصابة بأمراض القلب ويزيد حظ البقاء على قيد الحياة عند الإصابة بأية نوبة.

إن العدوان الناجم عن التوتر يظهر بنسبة أقل عند الأشخاص الذين يتناولون السمك و/أو زيت السمك بكمية كافية.

تحتوي سمكة التونة أيضا على نسبة - 10 % من الأحماض الأمينية الأساسية التي يجب للجسم أن يحصل عليها. يستعمل الجسم الأحماض الأمينية هذه في الحفاظ على صحة الأنسجة وعمل وظائف المخ والتوازن الهرموني.

إن استهلاك السمك يدعم تطور المخ عند الأطفال.

إن أوميغا 3 يمنع مرض الزهايمر عند البالغين كما يخفض الآلام الناجمة عن أمراض المفاصل.

إن الدهون الموجودة في سمكة التونة، تمنح المنظر اللامع للبشرة والشعر. وإن الذين يستهلكونها بانتظام، يبدون أكثر شبابية نظرا لأعمارهم.

إن سمكة التونة تساعد في انخفاض قيم الدهون الثلاثية في الدم بدرجة هامة من خلال أوميغا 3 الموجود بكمية عالية فيها. ننصح باستهلاكها من قبل المرضى الذين يعانون من أمراض القلب والأوعية الدموية.

إن سمكة التونة و أوميغا 3 يساعد في تخفيض أعراض نقص الانتباه وفرط النشاط عند الأطفال.

يمكنكم زيادة الحصول على البروتين بتناول سمكة التونة. إن 22.5 غرام بالمعدل من 100 غرام سمكة التونة المصفاة يشكلها البروتين. وهذه النسبة تساوي 40 % من كمية البروتين التي يجب على الشخص بوزن 70 كغ أن يحصل عليها.

إن استهلاك السمك الغني بزيت السمك )سمكة التونة وسمك السلمون والماكريل والسردين( يخفض خطر الإصابة بالربو عند الأطفال.